13 Dec
13Dec

كتب أحدهم مِمَّن يعشقون القراءة :


"من أراد أن يكون سعيداً فليقرأ كزانتازاكي

من أراد أن يعبث بالوجود فليقرأ ماركيز

من أراد أن يحلم فليقرأ إيزابيل إليندي

من أراد أن يحبّ فليقرأ نيرودا

من أراد أن يكتشف الناس فليقرأ ديستوفيسكي

من أراد أن يجنّ فليقرأ كافكا

من أراد أن ينتحر فليقرأ رامبو
من أراد أن يكتشف العالم فليقرأ غاليانو

من أراد أن يتوحَّش فليقرأ هنري ميللر

من أراد أن يبحر فليقرأ كونراد

من أراد أن يوجز فليقرأ سيوران

من أراد أن يتعلّم حبّ الأرض فليقرأ حمزاتوف

من أراد أن يبتكر حيوات فليقرأ همينغواي

من أراد أن يكون ضدا فليقرأ تشومسكي

من أراد أن يرفض فليقرأ نيتشة

من أراد أن يمعن في الحياة فليقرأ جان جينيه

من أراد أن يهجس فليقرأ أنطونيو سكارميتا

من أراد أن يحيا زمن اللغة الجاهلية فليقرأ الثبيتي

من أراد أن يقلب الزمن فليقرأ ألف ليلة وليلة

من أراد أن يرى الرائي فليقرأ المعرّي... "


وأضيف قائلاً :

ومن أراد معرفة الحقّ و تكون له الحياة الأبديّة، فليقرأ الكتاب المقدّس ويحفظه في قلبه وليترك كلّ شيء ويتبع المسيح!!

يا فرحي!!



/جيزل فرح طربيه/


تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.