13 Dec
13Dec

هالوقت من السنة هوّي وقت حب و فرح.

بس في بيوت و عِيَل فقدت أحد أفرادها و لأوّل مرّة عم يمرق العيد بدونو...

هالناس عيدن فيه غصّة و اللي بيعزّيهن بس هوّي رجا القيامة...

يا طفل العيد، ما تخلّي حدا زعلان و فرِّح قلوب الكل شو ما كانت ظروفهن...

و منقلّك متل ما بتقول الترتيلة:

يلي صاروا عندك ربّي عيدن الليلة بسماك...



المصدر : صفحة Jesus My Lord l

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.