11 Dec
11Dec

بينما كان العالم مشغولاً في أموره الأرضيّة


الرؤساء في مناصبهم

والتجار في أسواقهم

الجنود في حروبهم
والناس في أفراحهم وأتراحهم...


بينما كانت النسوة الأرامل ينوحون
والأيتام يبكون

المظلومون يصرخون

والأسرى يتذمَّرون

الحزانى يئنُّون

والمرضى يتوجَّعون...


"اَلشَّعْبُ السَّالِكُ فِي الظُّلْمَةِ أَبْصَرَ نُورًا عَظِيمًا. الْجَالِسُونَ فِي أَرْضِ ظِلاَلِ الْمَوْتِ أَشْرَقَ عَلَيْهِمْ نُورٌ."

(إش ٩: ٢)


دخل النور إلى العالم ليهب الرجاء

وُلِدَ الكلمة في مزود ليطعم الجياع.

«رُوحُ الرَّبِّ عَلَيَّ، لأَنَّهُ مَسَحَنِي لأُبَشِّرَ الْمَسَاكِينَ، أَرْسَلَنِي لأَشْفِيَ الْمُنْكَسِرِي الْقُلُوبِ، لأُنَادِيَ لِلْمَأْسُورِينَ بِالإِطْلاَقِ ولِلْعُمْيِ بِالْبَصَرِ، وَأُرْسِلَ الْمُنْسَحِقِينَ فِي الْحُرِّيَّةِ، وَأَكْرِزَ بِسَنَةِ الرَّبِّ الْمَقْبُولَةِ».

«إِنَّهُ الْيَوْمَ قَدْ تَمَّ هذَا الْمَكْتُوبُ فِي مَسَامِعِكُمْ».

(لوقا ٤: ١٨، ١٩، ٢١)


وُلِدَ إبن الله وسار بملء إرادته نحو الصليب ومات وقُبِر وقام ليخلِّصنا ويهبنا التبرير والتبني و ليجدد خلقتنا!

ليهبنا فرح سكنى جنَّة عدن الأولى وليشركنا في حياته الإلهيّة!

وُلِدَ "عمَّانوئيل" وصُلِب ومات وقام وصعد إلى السماء... ليبقى معنا إلى نهاية الأزمنة لنأكله ونشربه في الاكإفخارستيّا !!


"يا أمِّي لقد جعلت كل شيء جديداً!"

ولد المسيح فمجِّدوه!!

ولد المسيح هللويا!!



/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.