15 Dec
15Dec

الله معكن...



بيخبّروا عن صديقين من إيّام الطّفولة كانوا عايشين سوا، بالأفراح وبالأحزان على طول سوا، مع الأسف اختلفوا وكتر القال والقيل بيناتهن، وصار كلّ واحد منّن يعاتب ويعتب على التّاني، الهوّة كبرت بيناتهن وصار كلّ واحد ماشي بطريق وما التقوا أبدًا، في واحد منّهن مرض قرّر يبعت رسالة لصديقو، كتبلوا فيا، بفتخر إنّي عشت أنا ويّاك أجمل الإيّام، بعتذر على كلّ لحظة عتاب عشتها أنا وإنت، رح أصمت وإترك للصّمت يعبّر عن صدق مشاعري تجاهك.




الزّوّادة بتقلّي وبتقلّك :


الصّمت بكتير من المواقف بيعبّر أكتر من الكلام، خلّينا نحكي إذا في عنّا كلمات أبلغ من الصّمت، والله معك.




المصدر : صوت المحبّة

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.