21 Nov
21Nov

كان هناك صبي صغير، ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ أمّه :

- إﺫﺍ ﺃﻛﻤﻠﺖَ ﻃﻌﺎﻣﻚ ﺳﻮﻑ ﺁﺧﺬﻙ ﻓﻲ ﻧﺰﻫﻪ.

فأكمل الصبي ﻃﻌﺎﻣﻪ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ :

- أﻣِّﻲ ﻫﻴﺎ ﻧﺬﻫﺐ للنزهة!؟

فردَّت ﻋﻠﻴﻪ :

- لقد ﺗأﺧّﺮ ﺍﻟﻮﻗﺖ، وﻻ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﺍﻵﻥ.


فجلس الصبي ﺣﺰﻳﻨﺎً ﻭﻫﻮ يرى وﻳﺴﻤﻊ أﺻﻮﺍﺕ ﺍأﻃﻔﺎﻝ ﻭﻫﻢ ﻳﻠﻬﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ .. ﻭﺗﺴﺘﻤﺮ ﺍﻟﺤﻜﺎﻳﺔ.


- ﻛﺒﺮ الصبي ﻗﻠﻴﻼً ﻭﺩﺧﻞ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳة .. ﺃﺧﺒﺮﻫﻢ ﺍﻟﻤﻌﻠِّﻢ في الصفّ أﻥَّ ﻣَﻦ ﻳُﺤﺴِﻦ ﺍﻟﺴﻠﻮﻙ، فسوف ﻳﺄﺧﺬﻩ ﻓﻲ ﺭﺣﻠﺔ ﻧﻬﺎﻳة ﺍأﺳﺒﻮﻉ !

فبذل ﺟﻬﺪﻩ ﻟﻴﻜﻮﻥ أﻭّﻝ ﺍﻟﻤﺨﺘﺎﺭﻳﻦ ﻟﻠﺮﺣﻠة، وإنتهى ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ ﻭﺳﺄﻝ ﻣﻌﻠِّﻤﻪ :

- متى سنذهب إلى ﺍﻟﺮﺣﻠﺔ يا أستاذ!؟

ﺃﺟﺎﺑﻪ ﻣﻌﻠِّﻤﻪ :

- ﻋﻦ ﺃﻱّ ﺭﺣﻠﺔ ﺗﺘﻜﻠَّﻢ !؟

ﻭﺗﺴﺘﻤﺮّ ﺍﻟﺤﻜﺎﻳﺔ..

- وﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻭﺟﺪﻩ أﺑﻮﻩ ﻳﺬﺍﻛﺮ ﺩﺭﻭﺳﻪ بكلّ همّة ونشاط فقال ﻟﻪ :

- إﺫﺍ ﻧﺠﺤﺖ ﺳﻮﻑ أﺷﺘﺮﻱ ﻟﻚ ﺩﺭّﺍﺟﺔ هوائيَّة رائعة.

وإنتهى ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ ﻭﻛﺎﻥ الولد هو ﺍﻷﻭَّﻝ على ﺻﻔِّﻪ، فسأل ﻭﺍﻟﺪﻩ :

- أﻳﻦ هي ﺩﺭّﺍﺟﺘﻲ يا أبي !؟

فقال ﻟﻪ ﺍلأﺏ :

- إنَّ ﺍﻟﺪﺭّﺍﺟة ﺳﺘُﻌﺮِّﺿﻚ ﻟﻠﺤﻮﺍﺩﺙ يا بُنَي فدَعك ﻣﻨﻬﺎ!! ﻭﺗﺴﺘﻤﺮ ﺍﻟﺤﻜﺎﻳﺔ.


- ﻛﺒﺮ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﻭﺃﺻﺒﺢ رجلاً ﺑﺎﺭﻋﺎً ﻓﻲ ﺍﻟﻜﺬﺏ ﻭالنصب وﺍﻟﺨﺪﺍﻉ .. وكل من كان يراه، كان ﻳﺴﺄﻝ :

- "ﻣﻦ أﻳﻦ ﺃتى هذا الرجل بهذا ﺍﻟﺨﻠﻖ ﺍﻟﺬﻣﻴﻢ، من الكذب والخداع والنفاق؟"







قارئي العزيز :


إن كُنت أب أو أم أو مُعلِّماً لتلميذ أو تلميذة، فإيَّاك ثمّ إيَّاك أن تعدهم بشيء ما ولا تفي بوعدك لهم ... إيَّاك ثمّ إيَّاك، لأنَّك بذلك تكون قد صنعت منهم بشراً سيِّء الأخلاق والمقام.

إيَّاك ثمّ إيَّاك.




#خبريّة وعبرة
خدّام الربّ ®

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.