30 Dec
30Dec

حصلت أعجوبة شفاء فائقة الطبيعة بشفاعة القدّيس شربل مع الشاب الدرزي ريبال مرداس- ٢٠ سنة، الَّذي تعرَّض قبل حوالي خمس سنوات لحادث سير خطير أدّى إلى تحطّم جمجمته وتضرّر الدماغ بشكل كبير.. وبالتالي إلى غيبوبة عميقة وإلتهاب كبير وموت دماغي وشلل سريري بحسب شهادة الأطبّاء المعالجين.



غير أنّ والدته الدرزيّة لم تفقد الأمل ولم تستسلم لواقع إبنها المأساويّ، فلجأت إلى شفاعة القدّيس شربل متضرّعةً إليه كي "يُشَحِّدها إبنها الصغير."



وبعد دهنها لإبنها يوميّاً وهو في المستشفى طريح فراش الموت الدماغي بزيت وتراب من مار شربل عادت إليه الحياة من تلقاء نفسها شيئاً فشيئاً، وزال الإلتهاب وعادت جمجمته إلى طبيعتها بشفاعة مار شربل، بعدما كان الطب قد عجز وأعلن للأهل عن رفع يده من حالته الصحيّة.. عاد وأعلن عن ذهوله الكليّ أمام إلتحام الجمجمة والشفاء الجسدي والنفسي أيضاً من دون أيّ تفسير علمي للشاب ريبال، الذي ظهر عبر شاشة محطة " الجديد NTV" في برنامج الإعلاميّة المميّزة رابعة الزيّات (وهي أيضاً من غير المُعمَّدين) وروى شخصيّاً قصّة شفائه العجائبي بشفاعة القدّيس شربل..


هلّلويا، تبارك الله بقديسيه.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.