22 Jul
22Jul

منرفعلك يا ربّ أناشيد التسبيح والمجد، بصباح هالنهار المبارك اللي فيه عم تشرق علينا نورك.

مين هوّي قريبنا يا ربّ؟

سؤال أوقات كتير منطرحو عا ذاتنا أو عليك، وكل هدفنا إننا نتهرّب من الحقيقة اللي داعينا تا نعيشا، حقيقة المحبّة والخدمة بلا حدود.

مين هوّي قريبنا يا ربّ؟

هالسؤال جاوبت عالم التوراة وبتجاوبنا عليه بمثل السامريّ الصالح اللي وقف حد المجروح والمحتاج.

مين هوي قريبنا يا ربّ؟ السامري الصالح بيعطينا درس إنّو قريبنا هوي هالإنسان المهمّش اللي تركو المجتمع ورفضو، بحجّة العادات والتقاليد والأعراف والشرائع.

بس بكلمة منّك يا ربّي يسوع، بتغيّر محور السؤال، وبتحطنا قدّام ضميرنا وقدامك تا يسأل كل حدا منّا السؤال بس بطريقة مختلفة: أنا قريب (ة) مين؟

والجواب رح منحاول نجاوب عليه بحياتنا وبأعمالنا.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.