22 Mar
22Mar

آرثر هو ملك كان لقبو ملك المستقبل، لأن همّو الوحيد كان إنّو يفتّش عن أشخاص قادرين يقرو المستقبل.

بيوم عرف إنّو في رجّال إسمو أبو إبراهيم ممكن يفيدو، سأل:

"قدّيش بياخد مصاري؟".

قالولو :
"ولا شي، بس ببعض الأوقات بيقبل قمح".

حمّل الملك كميّة كبيرة من القمح وراح لعندو، وقبل ما يسألو قلو:

"إذا سمحت تقبل منّي هالقمحات".

"بعتذر يا خيّي، بيجاوب أبو إبراهيم ، عندي قمح بيكفيني اليوم".



الزوّادة بتقلّي وبتقلّك :

يا خيّي ما تهتمّ ببكرا، خلّي بكرا يهتم بحالو، ولا تستهون بالحاضر لأن الحاضر شو ما حمل إلك، هو كنزك.


المصدر : صفحة Jesus My Lord

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.