31 Jan
31Jan

بيقولو إنّو نحنا بزمن ما حدا بيحبّ حدا و كل واحد يا ربّي نفسي لدرجة بيقول أحد الأشخاص: إذا بردت إيدك و بدها إيد تدفّيها إمسكها بإيدك التانية لأنّو هيدي الطريقة الوحيدة تا تأمّن عليها!
معقول هيك صرنا؟

هلقدّ ما عنّا ثقة ببعضنا؟

هلقدّ ما منحبّ بعضنا؟

ليش ما عم فينا نشوف شي حلو؟
ليش لكل حلّ عم نلاقي مشكلة؟

ليش ما عم نقدر نشوف أمل؟
ليش ما عنّا سلام بقلبنا و عاطول منقّزين؟
ليش منضلّ خيفانين من بكرا؟...

هيدا كِلّو من صنع الإنسان، هيدا كلّو لأنّو ناسي إنّو عندو رب بالسما متكفّل بحياتو من أوّل لحظة لآخر لحظة، لأنّو ما بيعرف يسلّم أمرو لله و بدّو يتّكل عا قدراتو الأرضيّة، لأنّو الأنانيّة و الطمع عميولو عيونو و قلبو و ما عم يخلّوه يشوف الحقيقة بوضوح...

ساعدنا يا ربّ لو ما منستاهل، نحنا بدونك رايحين عالهاوية، رِدنا صَوبك و خلّصنا من أفكارنا اللي مفرقتنا عنّك...

أنا اليوم قرّرت سلّم حياتي متل ما هيّي للرب و قلّو ها هي حياتي في يديك إفعل بها ما تريد و إنتو شو رح تعملو؟


المصدر : صفحة Jesus My Lord

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.