22 Jan
22Jan

في ترتيلة بتقول: كيف بتوصَل عالسَما إذا ما بتحبّ؟!
حِبّ العالم متل ما بيحبّك الرّب!

و بيِجِي القدّيس يوحنا فم الذّهب تا يأكّد عالموضوع و بيقول:

"الحب هو جواز السّفر الذي به يعبُر الإنسان كلّ أبواب السّماء دون عائق."

صرتو تعرفو السّر شو ناطرين؟!

حبّو كل الناس، كل شخص بلتقو فيه، رَحْ تقولو في ناس ما عم تقدرو تحبّوهن؟
كل ما تحسّو هيك حطّو بالميزان صعوبة حبّ هالنّاس و قبالُهن السّما، و هلّق بعدو حرزان شو ما كان السّبب اللّي مانِعكن تحبّوهن؟ أكيد لأ!...

"احبّوا بعضُكم بعضًا كما انا احببتُكم".

شو هالرّب اللي كلّو حبّ، بكل كلمة بالكتاب المقدس في حبّ، بكلّ رسالة، بكلّ تفصيل! هيدي وصيّة ربنا إلنا اليوم و كلّ يوم...

الله يزرع الحبّ بقلوبكن و عا طرقاتكن و يكون معكن. آميـــــــن.


المصدر : صفحة Jesus My Lord

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.