25 Nov
25Nov
إعلان خاص

الله معكن...

بيخبّرو عن طفل مريض بالقلب كان عَم يتحاور مع الجرّاح يلي بدّو يعمِلّو عملية، بيقول الجرّاح:

«بتعرف إنّو بُكرا بدّي إفتحلَك قلبك»؟

جاوب الصبي:

«إيه وأكيد رح بتلاقي يسوع هونيك».

بيقلّو الجرّاح:

«بس إنت ما بتعرف قدّي قلبك تعبان، ويمكن ما أعمل شي بسّ إفتح وسكّر».

جاوب الصبي:

«ما عندي مشكلة، لأني بعرف إنّك لما رح تفتح قلبي رح بتلاقي يسوع هونيك.
هُوّي قلّي يا إبني عطيني قلبك وأنا أكيد عطيتو ياه».

بيكمّل الجرّاح وبيقول:

«رح خَبرَك شو رح لاقي: أكيد في تَلَف بالشرايين، وضعف بالعضلات، وتقصير بالدورة الدموية، بس بالرغم من هودي كلّن رح جَرّب أعمل شي».

جاوب الصبي بكل هدوء:

«بس أكيد إنّك رح بتلاقي يسوع هونيك».

تاني يوم عمل الجرّاح العملية وكتب هالتقرير: عند هالصبي في تلف بالشرايين، وضعف بالعضلات، يعني ما في أمل بالشِفا، بتوقّع إنّو هالصبي يموت بعد سنة.

بس بلحظة وقَّف الكتابة وبلّش يتساءل: ليش يا رب بتسمح بهالشي؟ ليش بتسمح بالألم؟ ليش خلَقت هالصبي بهالقلب الضعيف؟ سمع بداخلو صوت عم بيقول:

«هيدا الصبي عمل رسالة كتير كبيرة، بالرغم من إنّو كتير زغير ردّ خروف للقطيع».

وبلحظة، بيوعا الصبي وبيسأل الجرّاح:

«فتحتلي قلبي»؟ جاوبو: «نعم»، سألو: «شو شفت»؟ جاوب الجرّاح: «شفت يسوع».




الزوّادة بتقلّي وبتقلّك :


مِش مُهِمّ الإيام يلّي بتقضّيها على الأرض، المهِمّ شو بتعمل فيها، تذكّر دايمًا قبل ما تْفِلّ لازم تترك عطر بهالكون، والله معك...



المصدر : صوت المحبّة

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.