19 Nov
19Nov
إعلان خاص

الله معكن...

بيخبّرو عن صِيّاد كان ما يروح رحلة صيد إلاّ ما يتوه بالجبال ويضيّع طريق الرجعة.

بيوم من الإيّام، بيلتقي بصديق الطفولة، وبيقرّر يشكيلو همّو، بيقلّو صديقو: «الحلّ عندي».

باليوم التاني بيجي لعندو وكان حامل بإيدو علبة مخمليّة، فتحها وقدّملو منها بوصلة حتى تساعدو بإكتشاف طريق العودة للبيت.

بعد فترة رجع لعند صديقو عَم يشكيلو همّو وبيقلّو بحسرة:

«بعدني عَم ضيّع بالطريق»!

سألو صديقو:

«عَم تستعمل البوصلة»؟

جاوبو:

«أكيد، بس ما عَم بفهم ليش هالبوصلة كل ما ديرها عالجنوب بتبرُم بتبرُم وبتدلّني عالشمال»!




الزوّادة بتقلّي وبتقلّك :


هيك نحنا منعمل بكلام الرب وتعاليم الكنيسة، مِنفَسّرُن على ذوقنا ومنروح محلّ ما نحنا بدّنا، بدال ما نتبع تعاليمُن ونروح لمحلّ ما هنّي بيودّونا ونردّد على طول:
«لتكن مشيئة الربّ لا مشيئتنا، إرادتو لا إرادتنا»، والله معكن...



المصدر : صوت المحبّة

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.