29 Oct
29Oct
إعلان خاص

بيخبرو عن مُرسَل بالصين كان مسافر بالتران، وحَدّو كان قاعد صبي زغير.

خلال السفر كان المرسل عم بيصلّي بكتابو، ومن دون ما ينتبه بتوقع من كتاب الصلا صورة لمريم العدرا.

الصبي بيسأل المرسل :

«مين هيدي السِتّ الحلوة؟»

جاوب المرسَل:

«هيدي إمّي».

بيقلّو الصبي بتعجّب :

«بس ما بتشبهك بالمرّة».

قلّو المرسَل :

«بكل صدق، إلي خمسين سنة عم حاول إتشبّه فيها».



الزوّادة بتقلّي وبتقلّك :

«إذا فعلاً نحنا أبناء الآب، لازم نتشبّه فيه ونعمل أعمالو، وإذا مريم إمنا، لازم نكون متواضعين متلها، ونحمل الرب لكل يلي منلتقي فيهن». والله معكن...



#خدّام_الربّ

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.