23 Oct
23Oct
إعلان خاص

بيخبرو عن نحلة بفصل الربيع صارت تتنقّل من زهرة لزهرة، تجمع الرحيق، تحطّو بقلب القفير، وتعمل عسل.

ومن بعد ما جمّعت كميّة كبيرة من العسل انبسطت بحالها وقالت :
«طيّب هيدا العسل لَشو؟ أكيد حتّى إتمرمغ وإتلذّذ فيه».

وهيك صار، نفّذت النحلة أفكارا بسّ النتيجة إنها غرقت بالعسلات، وما عاد عندها القدرة تطير حتّى ماتت، غرقانة بالعسل.




الزوّادة بتقلّي وبتقلّك :

«مرّات كتيري نحنا هيك بيصير فينا، منغرق بأفكارنا يلّي بتقتلنا، خلّينا نتحرّر من كل الأفكار ونحلّق بسما الإيمان».



#خدّام_الربّ

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.