25 Sep
25Sep
إعلان خاص

بيُخبرو عن قصّة صارت بشمال هولّندا عن رجّال ومرتو كانو يحبّو بعضُن كتير وبطريقه مميّزة.

بعد أشهر قليله من زواجن اتُّهم الرجّال بجريمه ما عملها، حاكم المنطقه قرّر إعدامو شنقًا قدّام كلّ النّاس، وقرّر تنفيذ الإعدام لحظة دقّ الجرس بالكنيسه.

ولمّا صار الوقت، دقّ الجرس بس صوتو كان مبحوح متل كأنّو شي قطعة لحم كانت محطوطه بين الجرس وضراباتو.

النّاس ركضو حتى يعرفو السبب، وقدّيش تعجّبو لمّا شافوا المرا عم بتحاول تهدّي الضربه بإيديها لحتى صوت الجرس ما ينسمع، وهيك بتبعد الموت عن الشخص يللي بتحبّ.

وبفضل موقفها قررّ الحاكم سجن الزوج دون شنقو، وهيك قرّرت الزوجة إنّو تقضي مع زوجها كلّ الفترة اللي قضاها بالسجن قبل ما تنعلن براءتو.




الزوّادة اليوم بتقلّي وبتقلّك :


الحب الحقيقي هو بذل وقمّة البذل عاشها الرب يسوع لمّا علّمنا إنّو ما في حب أعظم من إنّو يبذل الإنسان نفسو عن الأشخاص يللي بيحبّن. والله معكن...



#خدّام_الربّ

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.