«أَمَّا قَائِدُ الأَلْفِ فَخَاف، إِذْ عَلِمَ أَنَّ بُولُسَ رُومَانِيّ»


29 Jul
29Jul
إعلان خاص

الرب الضابط الكل والحامل كل شيء بكلمة قدرته يستعمل كل الأشياء من أجل الخير للذين يحبونه !


كتبت الأم المسيحية رسالة لإبنها الجندي في إحدى الثكنات وفي الختام إستشهدت بإحدى الايات :

"مُبَارَكٌ الرَّبُّ إِلهُ إِسْرَائِيلَ، مِنَ الأَزَلِ وَإِلَى الأَبَدِ. آمِينَ فَآمِينَ."
(مز ٤١: ١٣)



وقعت الرسالة بيد الضابط المسؤول غير المسيحي الذي قرأها ولما وصل إلى الآية المذكورة إغتاظ غيظاً شديداً وإستدعى الجندي وأنّبه بشدّة وإتّهمه بالعمالة والجاسوسيّةوكانت النتيجة أنه عوقب بالسجن !

بعد فترة وجيزة إندلعت حرب ضروس وأقتيد كل من كان في الثكنة إلى الجبهة حيث قتلوا جميعهم.

وحده الجندي المسجون نجا وخرج بعد فترة وجيزة من السجن بعد أن ثبتت براءته !


عجيب الله في محبيه
يحفظهم في حدقة عينه
على كفيه يحملهم
ويدخلهم إلى مكان راحتهلأنه قال :

«وَمَحَبَّةً أَبَدِيَّةً أَحْبَبْتُكِ، مِنْ أَجْلِ ذلِكَ أَدَمْتُ لَكِ الرَّحْمَةَ.»
(إر ٣١: ٣)


هللويا !


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.