هِيَ الآنَ دَيْنُونَةُ هذَا العَالَم. أَلآنَ يُطْرَدُ سُلْطَانُ هذَا العَالَمِ خَارِجًا


19 May
19May
إعلان خاص

"لأَنَّهُ كَمَا أَنَّ الآبَ لَهُ حَيَاةٌ فِي ذَاتِهِ، كَذلِكَ أَعْطَى الابْنَ أَيْضًا أَنْ تَكُونَ لَهُ حَيَاةٌ فِي ذَاتِهِ، وَأَعْطَاهُ سُلْطَانًا أَنْ يَدِينَ أَيْضًا، لأَنَّهُ ابْنُ الإِنْسَانِ."
(يو ٥: ٢٦، ٢٧)



أحضر الكاهن فناناً متبحراً في رسم الأيقونات وأوكله رسم جدارية للرب يسوع في الكنيسة.


بدأ الرسام عمله لكن الكاهن لم يكن راضياً وهو يراقب الخطوط الأولية والرسم الأساس وتوقع أن يكون الرسم مشوشاً.


لكنه تفاجأ بعد عدة أسابيع من روعة وجمال الجدارية ولم يستطع التوقف عن التأمل فيها !


يبدو لنا عمل الله في الظاهر كأنه غير مكتمل وكأن الشر هو المسيطر في العالم و المسيح لم يقم ولم ينتصر على الخطيئة، إلا أنه آت في مجد عظيم ليدين الأحياء والاموات.

"وَمَتَى أُخْضِعَ لَهُ الْكُلُّ، فَحِينَئِذٍ الابْنُ نَفْسُهُ أَيْضًا سَيَخْضَعُ لِلَّذِي أَخْضَعَ لَهُ الْكُلَّ، كَيْ يَكُونَ اللهُ الْكُلَّ فِي الْكُلِّ."
(١ كو ١٥: ٢٨)


هللويا !!

يا فرحي المسيح قام حقاً قام !


/جيزل فرح طربيه/

Social media khoddam El rab
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.