فرَجَمُوا بُولُس، وجَرُّوهُ إِلى خَارِجِ ٱلمَدينَة، وهُمُ يَحْسَبُونَ أَنَّهُ مَات


07 Jul
07Jul
إعلان خاص

هذا هو حالنا يا رب، نحن نرجم ونهان ونضطهد ونذوق الموت كل يوم، إلاّ أننا محفوظون بنعمتك، نموت فنقوم !


يقول الناس السوء فينا
يهجرنا أصحابنا بلا سبب
تقفل الابواب في وجهنا
نتهم زوراً بأشنع الاتهامات
يظلمنا من هم أقرب الناس إلينا
تحاك حولنا المؤامرات
يخطط لقتلنا وإهلاكنا
نهان فلا نتذمر
نذوق الآلام والعطش والجوع
نخدم ولا يخدمنا أحد
نعزي ولا يعزينا أحد
نبكي مع الباكين ونفرح مع الفرحين ولا من يبالي بأحوالنا !
لا نتدخل في شؤون أحد
والكل يتدخل في شؤوننا
لا نصلب أحداً والكل يصلبوننا
يحسبوننا أمواتاً إلاّ أننا قياميون على مثال سيدنا القائم والممجد !


نحن نموت كحبة الحنطة
كي نثمر ونشبع كثيرين
كما تموت حبة الخردل أصغر جميع البذور
لتنمو وتصبح شجرة كبيرة تتفيا فيها الطيور !

المسيح حياتنا !


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.