سَيُسْلِمُ الأَخُ أَخَاهُ إِلى المَوْت، والأَبُ ٱبْنَهُ ...


23 Jun
23Jun
إعلان خاص

هذه بعض علامات الأزمنة الأخيرة المحزنة والمأساوية، إلاّ أنّها بداية المخاض والمجيء الثاني للرب يسوع المسيح !


ألا يسلم الاخ أخاه في زمننا هذا؟؟
ألا يتعاركان ويبغضان بعضهما بعضاً من أجل خلافات حزبيّة وإنتماءات سياسيّة؟؟

يقول أحدهما أنا زعيمي فلان ويقول الآخر أنا زعيمي فلان !ألا يتخاصمان حتى الموت من أجل قطعة أرض وإقتسام ميراث أو مبلغ من المال ؟؟

ألا يقتل الأب إبنه والأم إبنها ؟؟عندما يشرعان لنفسهما إجهاض الجنين بسبب "حجة لا تقلي عجة"؟؟

أو القتل الرحيم لإبن في عجز تام أو في كوما مزمنة في حياة شبه نباتية !

ألا يتمرّد الأولاد على والديهم ويتركونهم ويتناسوهم حتى القتل ؟؟

ولا ننسى الإضطهادات والتعدّيات والمجازر الجماعيّة وقتل رسل المسيح المكرّسين والعلمانيّين بإسم الله والدفاع عن الأديان!!

إلاّ أنّنا صابرين مع القلّة القليلة صابرين.

نتوق لرؤية وجهك الإلهيّ الرحيمتأتي راكباً فرسك الحلو الأبيض لتبارك ميراثك وتخلّص شعبكإلى أبد الآبدين ! آمــــــــــــين!


/جيزل فرح طربيه/

Social media khoddam El rab
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.