12 May
12May

نعم هناك فقط سفينة واحدة للخلاص هي سفينة المسيح التي إقتناها بدمه الخاص أي الكنيسة الجامعة المقدّسة الرسولية!

هناك بدع كثيرة تسمي نفسها "كنيسة" إلاّ أنّها في الحقيقة أوكار للشياطين وسفن في بحر هذا العالم الواسع، تحمل ركابها إلى وادي الهلاك الأبديّ!

فهناك مثلاً كنيسة الشيطان church of satan وكنيسة المورمون The Church of Jesus Christ of Latter Day Saints. (Mormonismوكنيسة العلوم الدينية church of religious sciences وكنيسة السبتيين وكنيسة العلم المسيحيchristian science وغيرها الكثير...

إلاّ أنّ تسمية كنيسة لا معنى لها إذا لم تكن تعني جسد المسيح الإله والإنسان، بحسب الإيمان الرسولي الذي تسلمناه من الرسل القدّيسين والتقليد الشريف وإلّا أصبحت جماعة بشر تؤمن إيماناً باطلاً وتعبد آلهة وثنيّة وشياطين!

ثبّتني يا إلهي في كنيستك المقدّسة!

الكنيسة التي أَسْلَمَت نَفْسَك لأَجْلِهَا، لِكَيْ تقَدِّسَهَا، مُطَهِّرًا إِيَّاهَا بِغَسْلِ الْمَاءِ بِالْكَلِمَةِ
(أف ٥: ٢٥، ٢٦)

يا فرحي المسيح قام حقاً قام!


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.