إِنَّ كُلَّ هذِهِ الأُمُورِ الَّتي كَانَتْ لِي رِبْحًا، حَسِبْتُهَا مِن أَجْلِ المَسيحِ خُسْرَانًا


20 Jun
20Jun
إعلان خاص

وجدت نفسي أغنى الناس في العالم لمّا صار كل شيء في نظري رخيصاً وتافهاً في هذا العالم!

قال لي الخادم الأمين :
قبل أن أعود إلى المسيح كنت أسلك بروح العالم، كنت أتباهى بشكلي الخارجي وأحرص أن أكون بكامل أناقتي، كنت أشتري ثيابي من أرقى المحال التجارية ولا أقبل إلاّ أن تكون من أغلى الماركات العالمية، كنت أحبّ إرتداء قلادات وخواتم ذهبيّةوأتردّد على المقاهي والمطاعم الفخمة وأتفاخر بمعاشرة الأغنياء من المجتمع المخملي من ذوي السلطة و النفوذ، كان همّي الوحيد أن أبلغ إلى أعلى المناصب وأحقّق ثروات وأقتني ممتلكات ...

كان لدي أمور كثيرة مع ذلك لم أكن سعيداً...
كان يتآكلني فراغ رهيب وتوقٌ إلى فرح مجهول ...

إلى أن تعرّفت على الحب الإلهيّ فملكني عشق المسيح وصرت له إبناً محبوباً وخادماً شغوفاً !


هكذا صرت مثل الرسول بولس :

«أَحْسَبُ كُلَّ شَيءٍ خُسْرَانًا، إِزاءَ الرِّبْحِ الأَعْظَمِ وهو مَعْرِفَةُ المَسِيحِ يَسُوعَ رَبِّي، الَّذي مِنْ أَجْلِهِ خَسِرْتُ كُلَّ شَيء، وأَحْسَبُهُ نُفَايَةً لأَرْبَحَ المَسِيح !»

حَقاً !


/جيزل فرح طربيه/

Social media khoddam El rab
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.