28 Mar
28Mar

تأتي إليّ في الهجيع الرابع في قلب العاصفة الهوجاء لتهدئ عواصف قلبي المدمى بالأشواك والضيقات!

تأتي إليّ أنت الماء الحيّ لتطفئ نار خطيئتي وتبرد أهوائي المشتعلة...

لتروي روحي الذليلة بشلّالات من روحك الحيّ!

تأتي إليّ يا نوراً بهيًّا لتنير ظلماتي الخفيّة حتى الزوايا الأكثر عتمة وزلّاتي القاتمة المستترة!

تأتي إليّ كالندى المنعش
كالنسيم العليل العطر
لتنعش وترطّب ما يبس وتعزّي نفسي المنكسرة!

تأتي إليّ بكل عظمتك وجلالك محاطاً بملائكتك وقدّيسيك أنت الإله المتواضع الوديع لتتوّبني أنا الخاطئ فأتوب!

لأنك الكلمة المتجسّد
القديم الأيام الذي منذ الأزل
القادر على كل شيء الماحي ذنوب البشر!

يا فرحي!


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.