24 Mar
24Mar

لم يعد لدينا إلاّ بعض الأرغفة يا ربّ وسمكتين صغيرتين...

فرغت المونة من البيت
بقي بعض الطحين وقنينة زيت، راحت الأيام القديمة أيام الولائم والموائد الغنية، نفقت الخمرة المعتقة والأطباق المنمقة، صرنا نعيش الحاضر في قهره، نشكر الرب على خبزنا كفاف يومناخنقتنا الضيقة، إلاّ أننا...

صرنا نعيش بالبركة!
صرنا أكثر بساطة لا نهتم بالمظاهر البرّاقة، صرنا نفضّل الجلسات الحميمة من دون عجقة المجتمعات الغنيّة، لم نعد نعيد الأعياد الفضفاضة بترف وبذخ الأرستقراطية، لم نعد نفتّش عن الماركات العالميّة بل نلبس الألبسة العادية، لم نعد نرمي شيئاً ولا نبذر الأموال فوضوياً بل نحرص كل الحرص أن نعيش بتقشّف وبتسليم كامل للمشيئة الإلهيّة!

نعم يا ربّ نحن نثق بعنايتك
لذلك يطمئن ويرتاح قلبنا
أنت تلبّي كلّ إحتياجاتنا
لأنك مخلّصنا وفادينا!


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.