19 Mar
19Mar

وصف الإنجيل القدّيس يوسف، خطيب مريم العذراء، أنه رجل بارّ.

فما هو المقصود ببرارة يوسف؟

الانسان البار كما يتمّ تحديد معناه في القاموس هو الإنسان الصادق، الوفيّ ، الكثير الخير والإحسان، الصالح، الحسن الخلق، العارِف بالجميل، الرحيم بوالديه، ولا شكّ أنّه الرجل الذي يخاف الله....

لكن برارة يوسف تتخطى كل هذه الفضائل السامية، لقد سماه الوحي الإلهيّ بارًّا لأنه عمل ليس بحسب مشيئته وقناعاته وفكره ومنطقه، بل عمل بحسب مشيئة الله وأتمّ بسلوكه التدابير الإلهيّة لخلاص البشريّة !


يا رب
أعطني بشفاعات قدّيسك يوسف البتول أن أعمل بمشيئتك بحسب حق إنجيلك لمجد إسمك القدّوس من الآن وإلى الأبد آمـــــــــــين!


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.