19 Jan
19Jan

بميلادي الثاني منحتني إسماً جديداً على إسمك القدّوس وشفيعاً لي قدّيساً عظيماً هو سابقك يوحنا المعمدان.

ولدت من جرن المعمودية على إسم الثالوث القدّوس.

صرت لي أباً أبديًّا وصار لي أم هي الكنيسة وأخوة كثيرون من كل أمة ومن كل جنس ومن جهات الأرض الأربعة.

لنا فصيلة دم واحدة تسري في عروقنا نأكل مأكلاً واحداً لعدم الفساد ونشرب شراباً واحداً ترياقاً إلهياً ...

صرت لك ابناً وصرت وريثاً لملكوت أبديّ وشريكاً منذ الآن في حياتك الإلهيّة.

فرحي يفوق فرح الملائكة في السماء لذلك أسبّح إسمك ليل نهار في جمال بيتك حيث تسطع أنوار مجدك.

صلاحك فاق كل فهم وتصوريا واهب العطايا الفائقة الوصفليس عن إستحقاق مني بل لأجل كثرة رحمتك!!

لانك جئت لتدعو الخطأة وتخلّص ما قد هلك وأنا أوّل الخطأة يا رب فإرحمني!


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.