26 Dec
26Dec
إعلان خاص

"فَإِنَّ كَلِمَةَ الصَّلِيبِ عِنْدَ الْهَالِكِينَ جَهَالَةٌ، وَأَمَّا عِنْدَنَا نَحْنُ الْمُخَلَّصِينَ فَهِيَ قُوَّةُ اللهِ"
(١ كور ١: ١٨)

يعتبر "مهاتما غاندي" أن أهم حقيقة في الإيمان المسيحي هي صليب المسيح الذي ليس له مثيل:

إنسان بريء يبذل نفسه من أجل مذنبين، ما هو طاهر مقابل ما هو دنس!

بالفعل هذا الأذى لا يفهمه من صلب المسيح بل المصلوب نفسه.

وحده من تأذّى يستطيع فهم ووصف ما هو الشر، المظلوم والمعذب والمغتصب والمضطهد والمعنف والمهمش ....

وحده المسيح الذي مات من أجل خطايانا يستطيع أن يفسّر لنا ما هو الشر وليس المتفرجون ولا المتشكّكون!

الصليب هو الطريق الوحيد الذي يؤدي إلى الفهم والتفسير الصحيح وإلى معرفة قوّة محبّة المسيح!

تكلّمت بكلمتك يا رب فأسكتوني وإستهزأوا بي ولم يحتمّلوني كحبيبك أسطفانوس بالحجارة رجموني فصرت شهيداً للحب!

يا فرحي!


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.