23 Dec
23Dec
إعلان خاص

عظيم هو سر التقوى الله ظهر في الجسد!
إستعمل الرب يسوع ٤٨ مرة تعبير "إبن الإنسان" في العهد الجديد ليس ليدلّ على إنسانيّته بل ليؤكد ألوهيّته.

فهذا التعبير ورد في سفر دانيال الفصل السابع:
«كُنْتُ أَرَى فِي رُؤَى اللَّيْلِ وَإِذَا مَعَ سُحُبِ السَّمَاءِ مِثْلُ ابْنِ إِنْسَانٍ أَتَى وَجَاءَ إِلَى الْقَدِيمِ الأَيَّامِ، فَقَرَّبُوهُ قُدَّامَهُ. فَأُعْطِيَ سُلْطَانًا وَمَجْدًا وَمَلَكُوتًا لِتَتَعَبَّدَ لَهُ كُلُّ الشُّعُوبِ وَالأُمَمِ وَالأَلْسِنَةِ. سُلْطَانُهُ سُلْطَانٌ أَبَدِيٌّ مَا لَنْ يَزُولَ، وَمَلَكُوتُهُ مَا لاَ يَنْقَرِضُ.
(دا ٧: ١٣، ١٤)

كذلك إستعمل تعبير "أنا هو" الذي يدل على أنه الله كما ورد في سفر الخروج٣/ ١٤
"أهيه الذي أهيه" أي "أنا هو الذي أنا هو"
لأنّ المسيح هو حقاً "عمّانوئيل" أي الله معنا!

آمنت بك يا رب فزدني إيماناً
أحبك يا رب فزد حبي إضطراماً
إني أريد كل ما تريد مثلما تريد وكيفما تريد
أنت "ربي وإلهي" !


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.