22 Nov
22Nov
إعلان خاص

لنتجنب الغباء الروحي أي الجهل عينه المؤدي الى الموت الثاني!

«قَالَ الْجَاهِلُ فِي قَلْبِهِ: «لَيْسَ إِلهٌ. فَسَدُوا وَرَجِسُوا بِأَفْعَالِهِمْ. لَيْسَ مَنْ يَعْمَلُ صَلاَحًا.»
(المزامير ١٤: ١)


"وَإِنْ لَمْ يَسْمَعُوا، فَبِحَرْبَةِ الْمَوْتِ يَزُولُونَ، وَيَمُوتُونَ بِعَدَمِ الْمَعْرِفَةِ."

(أي٣٦: ١٢)


كذلك قال النبي هوشع :

"قَدْ هَلَكَ شَعْبِي مِنْ عَدَمِ الْمَعْرِفَةِ."
(هو ٤: ٦)


ونصح صاحب الامثال قائلاً :

"وَجِّهْ قَلْبَكَ إِلَى الأَدَبِ، وَأُذُنَيْكَ إِلَى كَلِمَاتِ الْمَعْرِفَةِ."
(أم ٢٣: ١٢)

لكن ما هي هذه المعرفة الواهبة الحياة؟؟
إنها معرفة الله الآب بابنه يسوع المسيح في الروح القدس!

"وَهذِهِ هِيَ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ: أَنْ يَعْرِفُوكَ أَنْتَ الإِلهَ الْحَقِيقِيَّ وَحْدَكَ وَيَسُوعَ الْمَسِيحَ الَّذِي أَرْسَلْتَهُ."
(يو١٧: ٣)


عرفني يا رب مقاصدك
أرشدني يا إلهي في طرقك
أنا جاهل معدم فقير
وكلام الحياة الأبديّة عندك!
يا فرحي!


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.