13 Nov
13Nov
إعلان خاص

ما نفع أن نعظ الآخرين في المحبة ونحب الغرباء الذين لا نعرفهم ونحن لا نحتمل أقرب الناس إلينا؟؟

كنا مرة في زيارة لسيدة الناطور أنفة فسألنا الراهبة كاترين- الله يرحمها كلمة روحية فقالت بكل بساطة :

كونوا صادقين ومحبين، مع الاخ والأخت والأب والأم والزوج والزوجة والكنة والجار...

إقبلوهم وأحبوهم كما هم.

هذا هو سر التقديس، فالقداسة ليست في صنع المعجزات الكبيرة و الزيت الذي يرشح والظواهر الفائقة الطبيعة... القداسة هي في أعمال الحب الصغيرة !

وسألناها لماذا سيدة الناطور هكذا إسمها؟

أجابت لأننا كالناطور ننتظر في هذه الحياة أن تحل علينا رحمة الله !!

"كونوا صادقين ومحبين" ردّدتها في هدوء عينيها السلاميتين !!

إذن هذا هو سر التقديس: الناطر رحمة الله في أعمال الحب الصغيرة !!

يا فرحنا!


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.