ولَمَّا رَأَوهُ سَجَدُوا لَهُ


30 May
30May
إعلان خاص

للرب وحده يليق كل تسبيح و سجود لأن منه وحده كل حياة ووجود !

لجأ الغورو "أتشاريا راجنيش" المعروف ب "أوشو" Osho إلى الولايات المتحدة فإستقر في أوريغون حيث أنشأ له مركزاً وكان يتنقل بسياراته الرولز رويس ليلقي التحية على الآلاف من أتباعه، وكانوا يتحلقون حوله يلبسون اللون الأرجواني ويحملون قلادة فيها صورة أوشو الذي وصفوه أنه إله وعبدوه !

روّج أوشو للتأمّل وللعقائد الهندوسية كما كان يدعو إلى الإباحية والفلتان الجنسيوقد دُعي ب"معلّم الجنس" !
وقد كان له تأثير كبير على الروحانيّة في الغرب وعلى تيّار العصر الجديد !

والغريب أنّ المجتمع الغربي الذي يعتبر نفسه متحضّراً ومثقّفاً كيف عبد إنساناً مخلوقاً وإعتبره إلهاً !!


يسوع أنت إلهي
حبك شافي الوحيد
أنت حبيب نفسي أبداً
يسوع أنت من أريد
أسجد لك إلهي أعترف بك ملكي
ها هي حياتي بين يديك
إفعل بها ما تريد !


/جيزل فرح طربيه/

Social media khoddam El rab
تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.