01 Nov
01Nov
إعلان خاص

التلاميذ هم الأقرب إلى قلب يسوع الذين يسمعون صوته ويتبعونه في كل حين!


إنهم المدعوين قدّيسين المطوبين، المساكين بالروح المتواضعين غير المتكبرين وغير المنتفخين، اللطفاء الودعاء الذين لا يكسرون قصبة مرضوضة وفتيلة مدخنة لا يطفئون، المنسحقين والمنكسري القلوب الذين عزاؤهم الرب وحده، الذين قوتهم صلاح وبر الله وشبعهم في العمل بمشيئة أبيهم السماوي، الذين يرحمون ويحنون ويرأفون، هم أنقياء القلب كالاطفال، محبون للسلام لا للخصام، المضطهدين المصلوبين والقائمين على شبه المسيح القائم والممجد!


"طُوبَى لِلَّذِينَ يَصْنَعُونَ وَصَايَاهُ لِكَيْ يَكُونَ سُلْطَانُهُمْ عَلَى شَجَرَةِ الْحَيَاةِ، وَيَدْخُلُوا مِنَ الأَبْوَابِ إِلَى الْمَدِينَةِ،"
(رؤ ٢٢: ١٤)

هؤلاء أجرهم عظيم بالغار مكلّلون في ديار الرب ينعمون.

حقاً عجيب الله في قديسيه!


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.