28 Oct
28Oct
إعلان خاص

أوتدرون ما هي اهراءات الرب؟؟ إنّ كل لسان يعجز عن التكلم عنها لأنها تفوق كل وصف وتصور وإدراك!

إنها اهراءات الملكوت السماوي الموعود!
انها أوسع من إهراءات الشركات الكبرى المتعددة الجنسيات، وأعظم من ثروات أغنى أغنياء العالم، النخبة الحاكمة المستبدة بمصائر الناس، وهي لا تشبه قصور وجنائن السياسيين، رؤساء و أسياد هذا العالم، التي أنتزعت ضمائرهم وشُلت إراداتهم وصاروا مستعبدين لمامون mammon - المال ، سيد هذا العالم!

إنها أروع من حدائق بابل المعلقةومن أهرامات الجيزة وأهم من كل غرائب الدنيا السبعة!

ما لم تره عين وما لم تسمع به أذن، إهراءات راعينا الصالح، ملكنا الأمين، سيّدنا الكليّ القدرة، الضابط الكل، الأول والآخر ربّنا يسوع المسيح!

لذلك فإسعى بإجتهاد أن تكون قمحاً لا زؤاناً ، بل قمحاً جيداً فائضاً يليق بعريس النشيد.

إستعد منذ الآن لتجلس على مائدته وتشرب معه في كأسه نخب المجد الإلهيّ العتيد!

ما هذا الفرح؟!

/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.