23 Oct
23Oct
إعلان خاص

"وَنَحْنُ أَمْوَاتٌ بِالْخَطَايَا أَحْيَانَا مَعَ الْمَسِيحِ ­ بِالنِّعْمَةِ أَنْتُمْ مُخَلَّصُونَ!"

(أف ٢: ٥)

يستشهد أتباع تيار العصر الجديد New Age ومؤيدو فرضية التقمص reincarnation بهذه الآية, ليؤكدوا ادعاءاتهم أن ما يزرعه الانسان في هذه الحياة يحصده في حياة أخرى بحسب قانون الكارما karma أي قانون الثواب والعقاب.

لكن ما يقصده الرسول بولس لا يتعدى الحياة الواحدة التي إن عشناها بحسب مشيئة الله نحصل على الحياة الأبديّة فهو يضيف قائلاً :

"من يزرع في الجسد يحصد منَ الجَسَدِ فسَادًا؛ والَّذي يَزْرَعُ في الرُّوح يحصد من الروح حياة أبدية" !
لأننا بالنعمة مخلصون بفداء المسيح (أف٢/٨)

وليس نحن من نخلص ذواتنا ببرارتنا الشخصية في سلسلة من التقمصات التي لا تنتهي!

نحن نحيا حياة واحدة ومن ثم الدينونة كما عاش المسيح حياة واحدة وصلب ومات وقام من أجل خلاصنا! (عب ٩/ ٢٧)

المسيح قام حقاً قام!


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.