22 Oct
22Oct
إعلان خاص

أنت الزارع الكريم يا إلهي، فالق بزرعك في أرضي هذه القاحلة ليتمجد الى الابد اسمك!

ليأت ملكوتك الآن وبقوة!
ألق بذارك في أرض أحبابي في طرقهم المعبدة الملتوية في أرضهم الصخرية القاسية في أرضهم المملوءة أشواكاً
وإعمل فيها بنعمتك ما يعسر على العقل أن يستوعبه وعلى الذهن أن يفهمه وعلى المنطق أن يتوقعه!
إفلحها ليلاً وهم نيام
إسقيها نهاراً وهم في غفلة
إحضنها أغمرها سويها نقيها طهرها غذيها
ومتى تم زمانهم بحسب مواعيدك
نما عشبهم أزهرت أغصانهم وامتلأت سنابلهم قمحاً للحصاد!

ليفض حبك أنهاراً في أرضي القاحلة!


"أَسْنِدُونِي بِأَقْرَاصِ الزَّبِيبِ. أَنْعِشُونِي بِالتُّفَّاحِ، فَإِنِّي مَرِيضَةٌ حُبًّا. حبيبي شِمَالُهُ تَحْتَ رَأْسِي وَيَمِينُهُ تُعَانِقُنِي.

(نش ٢: ٥، ٦)


يا فرحي!



/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.