16 Oct
16Oct
إعلان خاص

... وأيضاً يأتي بمجد عظيم ليدين الأحياء والأموات الذي لا فناء لملكه!

تعال ربي يسوع سريعاً لأن الشرور كثرت جداً والخير قد إنتفى وباد عن وجه الأرض!

تعال ربّي يسوع وإبحث عنّي أنا الخروف الضائع الجاهل الذي تركت حظيرتك و تهت في البراري باحثاً عن السعادة خارجاً عنك!

أنا الدرهم المفقود الغالي جداً في عينيك..
قد داستني الأقدام و لوّثني غبار الأيام...
وبتُّ وحيداً في زاوية منسية معتمة!

أنا الإبن الضال الذي شطرتُ ميراثك وأخذته وأنت بعد حي فسعيت وراء الشهوات والأهواء وزنيت مع الأصنام البكم، خنت عهدك، عصيت وصاياك وتمرّدت على صلاحك!

قد آلمني فراقك فمتّ موتاً
فارقتني نسمة الحياة
جعت، عطشت، أكلتني الأسقامإجتاحتني البلايا إستعبدتني أنايلذلك إبحث عنّي وجدني سريعاً!

أجل إنّي آتي سريعاً!

"صَوْتُ حَبِيبِي. هُوَذَا آتٍ طَافِرًا عَلَى الْجِبَالِ، قَافِزًا عَلَى التِّلاَلِ."

(نش ٢: ٨)


يا فرحي!



/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.