12 Oct
12Oct
إعلان خاص

أطلبوا بإسم يسوع لأنه :

«لَيْسَ بِأَحَدٍ غَيْرِهِ الْخَلاَصُ. لأَنْ لَيْسَ اسْمٌ آخَرُ تَحْتَ السَّمَاءِ، قَدْ أُعْطِيَ بَيْنَ النَّاسِ، بِهِ يَنْبَغِي أَنْ نَخْلُصَ».
(أع ٤: ١٢)



صلاة يسوع القلبيّة : "ربّي يسوع المسيح يا إبن الله الحي" من أهم الصلوات في التقليد الأرثوذكسي وهي بحسب الآباء القدّيسين تختصر الإنجيل كله وهي مناسبة وفاعلة في كل الأوقات.
من آخر أخبار جبل آثوس أنه توفي الأب أوسابيوس، ولأنه لم يره أحد لمدة ٣-٤ أيام، دخل الآباء الذين في القلايات المجاورة إلى قلايته حيث كان يعيش بمفرده ووجدوه راقداً بالرب.. على أثر نوبة قلبية ، بينما كان يصلي.

ما فاجأهم وأذهلهم هو أنه بينما كان جسد الأب الراقد كله مسوداً بسبب التعفن ، فإن اليد التي تمسك مسبحة الصلاة ، والتي تقول بوضوح صلاة يسوع ، كانت سليمة!!!

ربي يسوع..
ما أعذب اسمك يا إلهي.

"لِرَائِحَةِ أَدْهَانِكَ الطَّيِّبَةِ. اسْمُكَ دُهْنٌ مُهْرَاقٌ، لِذلِكَ أَحَبَّتْكَ الْعَذَارَى!"
(نش ١: ٣)



يا فرحي!



/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.