28 Sep
28Sep
إعلان خاص

"لكِنَّ اللهَ بَيَّنَ مَحَبَّتَهُ لَنَا، لأَنَّهُ وَنَحْنُ بَعْدُ خُطَاةٌ مَاتَ الْمَسِيحُ لأَجْلِنَا!"
(رو ٥: ٨)


أن نبتاع ذهباً من الربّ لا يعني أنّنا نشتريه بثمن بل نحن نأخذه عطيّة مجانيّة من لدنه متى آمنا بالمسيح، وهو برّ الله الذي يفوق كل صلاح بشريّ وكل برارة ذاتيّة يروّج لها بائعو الأوهام والأحلام، لأنّ الإنسان فقير وعاجز أن يخلص نفسه بنفسه، و هو كالذهب المصفّى الذي به تغتني نفوسنا !

أمّا عن الأثواب البيضاء فننالها بواسطة سرّ التوبة عندما نتواضع ونعترف أننا خطأة ونندم عن خطايانا ونقرّر تغيير مسار حياتنا لنرجع كل يوم إلى أحضان الله الآب !

والكحل الذي به ندهن عينينا هو إستنارة بصيرتنا بنعمة الروح القدس لنميز ونعرف مشيئة الله في حياتنا فنثمر ثمار الروح محبةً وفرحاً وسلاماً!


يا إلهي...
أضرم قلبي بنار حبّك
ناراً مشتعلة إلى أبد الآبدينلأنه بحبّك الإلهيّ لا يليقإلاّ جنون وشغف العاشقين !!

يا فرحي !


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.