16 Sep
16Sep
إعلان خاص

قال الربّ :

"وَأَمَّا الْمُعَزِّي، الرُّوحُ الْقُدُسُ، الَّذِي سَيُرْسِلُهُ الآبُ بِاسْمِي، فَهُوَ يُعَلِّمُكُمْ كُلَّ شَيْءٍ، وَيُذَكِّرُكُمْ بِكُلِّ مَا قُلْتُهُ لَكُمْ."
(يو ١٤: ٢٦)


أتذكر عندما كنا تلاميذاً في المدرسة وقبل الإمتحانات الفصلية وإمتحانات آخر السنة، كنا نعاود المذاكرة مرات عديدة .

وكانت المعلمة تذكرنا بالفصول التي درسناها سابقاً وتعيد مراجعة التمارين كلها، ثم تجري إختبارات فجائية في آخر الحصص لتتأكد من إستيعابنا لكامل الدروس.

وكنّا نتذمّر ونتأفّف لكثرة الإختبارات والمراجعات المتواصلة مع أنّنا كنا في النهاية ننجح ونتفوّق بفضلها !

كذلك الأمر في الكنيسة وخلال الطقس الليتورجي، نتذكّر كل سنة العمل الخلاصي الذي تم بتجسد وموت وقيامة المسيح، ويعيد الكهنة علينا قراءة النصوص الإنجيلية والوعظ كي يذكرنا الروح القدس تعاليم ووصايا الرب من أجل خلاصنا ونمونا في النعمة !

يا رب إله خلاصي علّمني فروضك..
أيّها الثالوث القدّوس علّمني رسومك


"عَلِّمْنِي أَنْ أَعْمَلَ رِضَاكَ، لأَنَّكَ أَنْتَ إِلهِي. رُوحُكَ الصَّالِحُ يَهْدِينِي فِي طريق مستقيمة."
(مز ١٤٣: ١٠)

يا فرحي!


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.