«فإِنَّ قُدْرَتَهُ الإِلهِيَّةَ وهَبَتْنَا كُلَّ ما يَؤُولُ إِلى الحَيَاةِ والتَّقْوى»


15 Sep
15Sep
إعلان خاص

بالمسيح يسوع الإبن الوحيد عرفنا الله الآب وروحه القدوس. آمـــــــــين !

بتجسد المسيح وآلامه وموته وقيامته تم التدبير الخلاصي الذي ارتضى الله بعظيم رحمته، أن يكون من أجل خلاص البشر !

بالصليب أعاد الرب فتح ابواب السماوات التي أغلقت في وجه آدم وصالحنا بالله الآب بفداء إبنه ووهبنا كل ما يلزمنا لتقديسنا وملء الحياة !


لذلك نحن لسنا بحاجة لتعاويذ وطلاسم الحكماء والمشعوذين في المعابد الوثنية !

ولا لذبائح حيوانيّة وبشريّة تنزع فيه قلوب البشر وتدحرج أجسادهم على ادراج الهياكل!

ولا لتقدمات أبكار أرزاقنا لنرضي آلهة بعيدة ساكنة على عروش في السماوات !

ولا لتأمّلات يوغيّة نرقى بها إلى السمادي.
ولا لرقصات كهنة الشمان ولا لرقى ولاقطات الأحلام !

ولا لتداريب السيونتولوجيين وإجتهادات البنائين ...

لأننا بالنعمة مخلصون.. بالتوبة القلبية والرجوع إلى أحضان أبينا الرحوم !

إنّه علم الصليب المقدّس الذي يفوق أسمى العلوم..
تحفظه قلوب الأطفال ويلج به البسطاء وسع الملكوت !

يا فرحنا !!


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.