«فَٱصْبِرُوا أَنتُم أَيْضًا، وثَبِّتُوا قُلُوبَكُم، فَقَدِ ٱقْتَرَبَ مَجِيءُ الرَّبّ!»


10 Sep
10Sep
إعلان خاص

ها قد وهبتني يا إلهي من صلاحك بعض الوزنات، فأسندني بنعمتك حتى بالصبر أربح أضعافا"من البركات!


أنا لا أملك صبر أيوب ولا طول أناته يا رب

أنا عبد ضعيف أتذمر دوما" ولا أشكر إلا قليلا !

قلت أنا "أَخَافُ مِنْكَ، لأَنَّكَ رَجُلٌ قَاسٍ، تَأْخُذُ مَا لَمْ تَضَعْ، وَتَحْصُدُ مَا لَمْ تَزْرَعْ!"

لذلك أقفلت أحشائي عنك وعن أخوتي
فخسرت صداقة قديسيك وبركات السماء !


أعطني أن ألتزم الصمت أمام تعييرات معيري
فلا يتلوث قلبي بسوء النوايا ولا ببذيء الكلام !
أعطني نقاوة القلب حتى لا أدين أحداً..
أعطني أن أكتفي بالزاد القليل الذي لدي ، أن أفكر بفكرك وأن أعمل بيديك، أن أسير على دربك في طريق آلامك.

ثبتني في محبتك فأعبر سريعاًوادي الدموع هذا بلا خزي ولا عار !


الجبال تهتز
قلبي لا يتزعزع !

الرياح تعصف
إيماني ثابت فيك!

الانظمة تنهار
ملكوتك جداً قريب !
الرئاسات تسقط
أنت ملكي الوحيد !

سبل العيش تضيق
قلبي بحبك يفرح !

قد اقترب زمان الحصاد !!

"ارْدُدْ يَا رَبُّ سَبْيَنَا، مِثْلَ السَّوَاقِي فِي الْجَنُوبِ. الَّذِينَ يَزْرَعُونَ بِالدُّمُوعِ يَحْصُدُونَ بِالابْتِهَاجِ. الذَّاهِبُ ذَهَابًا بِالْبُكَاءِ حَامِلاً مِبْذَرَ الزَّرْعِ، مَجِيئًا يَجِيءُ بِالتَّرَنُّمِ حَامِلاً حُزَمَهُ."

(مز ١٢٦: ٤-٦)


يا فرحي !




/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.