03 Sep
03Sep
إعلان خاص

ان البشارة بالانجيل لهي أسمى وأهم أعمال المحبة ! (البابا بندكتوس١٦)


يتكلم الرسول يعقوب عن أهمية الايمان العامل بالمحبة قائلاً :" فَكَما أَنَّ الجَسَدَ بِدُونِ الرُّوحِ مَيْت، كَذلِكَ الإِيْمَانُ بِدُونِ الأَعْمَالِ مَيْت."

هكذا كل من يقول أنه مسيحي ولا يبشر بكلمة الله،يكون مسيحياً بالاسم أي مسيحياً ميتاً لا حياة فيه لان إيمانه ميت بدون اعمال !


وكل من يتلهى بنفسه ويجعل رجاءه في هذه الحياة فقط كأن الرجاء موضوع سياسي وحقوق اجتماعية، ساعياً الى حياة أرضية أفضل،
مستبدلاً ملكوت الله بملكوت الانسان،يفقد الايمان الحق فيتزعزع رجاؤه وتفتر محبته !


إحرصي يا نفسي أن تثبتي في المحبةفتحيين على رجاءأن إيمانك بالمسيح القائم والممجدنور وحياة !

المسيح قام حقا قام !


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.