23 Aug
23Aug
إعلان خاص

المغول كانت لهم أكبر الأمبراطوريات في العالم ومن عاداتهم الغريبة أنهم لم يكونوا يستحمون أبداً !

كان الملك لويس الرابع عشر الملقب ب "الملك الشمس" من أهمّ ملوك فرنسا وقيل أنه لم يستحم في حياته إلاّ ٣ مرّات !

كان الأوروبيون البورجوازيون في القرن التاسع عشر يستحمون فقط عندما يمرضون أو عندما يكونون على وشك الزواج !
كثيرون منّا يعيشون من دون أن يغتسلوا... من خطاياهم، من دون أن يتوبوا ويرجعوا للرب، يعيشون ككلّ الناس حياة قد تبدو رغيدة ووافرة إلاّ أنّهم أحياء أموات يهلكون في خطاياهم حتى ولو تعطٍروا بأغلى العطور !

بالمقابل نقرأ في سير بعض القديسين أنهم كانوا يتجنبون الإستحمام مراراً من باب التقشّف وضبط الأهواء وإماتة الحواس حبًّا بالمسيح، وكانت تفوح منهم روائح عطرة تدلّ على قداستهم !


لنغتسل يا أخوة من خطايانا الكثيرة..
لنطهّر قلوبنا ونرجع للربّ ونتوبقبل أن يأتي العريس إلهنا وتقفل في وجهنا أبواب الملكوت !!

المسيح حياتنا !


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.