22 Aug
22Aug
إعلان خاص

يمكنك أن تكون مريم ومرتا معاً، تخدم الرب والأخوة وقلبك متكئ على قلب يسوع !
كان أفروسينوس(معنى إسمه: المتهلل)

راهباً بسيطاً يساعد الطباخ في الدير و يهتم طول النهار بتحضير الأطعمة لأخوته وتوكل إليه الأشغال المطبخية الوضيعة.

وحدث‭ ‬أن‭ ‬كاهنًا‭ ‬في‭ ‬الدير‭ ‬إعتاد‭ ‬الصلاة‭بتقوى ومخافة الله وذات‭ ‬ليلة‭ ‬فيما‭ ‬كان نائماً إنتقل في الحلم إلى حديقة في الفردوس حيث رأى في وسطها أفروسينوس يأكل ثماراً شهية ويفرح مع الملائكة.

فسأله الكاهن عن المكان فقال له أنه مكان مختاري الله وأعطاه ٣ تفاحات وضعها في معطفه.

عندما إستيقظ الكاهن تذكر الحلم وأحسّ أنّ في جيبه شيئاً ثقيلاً فوجد ٣ تفاحات وتيقّن أنّ ما رآه كان حقيقة وأنّ افروسينوس الطباخ البسيط هو من مختاري الله !

متى خدمت من دون تذمر محبة بالله وأبنائه، اخترت مثل مريم أن تجلس عند قدمي يسوع لتسمع كلامه !

يا فرحك !


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.