«مَاذَا يُشْبِهُ مَلَكُوتُ الله؟...إنَّهُ يُشْبِهُ حَبَّةَ خَرْدَلٍ»


13 Aug
13Aug
إعلان خاص

ما يميز الخميرة وحبة الخردل، صغر حجمهما مع ذلك فقدرهما عظيم !

قال لي الخادم الامين:

لم أكن تلميذا لامعاً في المدرسة ولا في الجامعة فبالكاد حصلت بعض العلم بميزة "مقبول" !كذلك في ميدان العمل كنت خجولا أفضل التستر والاختفاء ولم أكن المبادر الاول بل التابع دائما" ولا أحسن الخطابات بل أفتش عن كلماتي وأتلعثم !إجتماعيا" كنت لا أحب المناسبات الكبيرة لا التعازي ولا الاعراس ولا الحفلاتبل كنت أهرب منها !

ولشدة سذاجتي وانغماسي في أهوائي الكثيرة ضللت عن تعاليم الكنيسة وتبعت بدعا واهية تهت فيها لسنين طويلة ...

بالرغم من كل ضعفاتي هذه، اختارني الرب كي أكون خادما" ورسولا له، اختار جهالتي ليخزي بها حكمة الحكماء وزرعني في حقله حبة خردل صغيرة كي أصبح شجرة كبيرة تتفيأ فيها عصافير السماء !


قد وضعتني خميرة صغيرة في عجنة كبيرةفكملت بقوتك ضعفي،طهرتني نقيتني توبتني لأعكس نور وجهك المضيء في حياتي !

يا فرحي !


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.