«فَمَا مِنْ أَحَدٍ يَعْرِفُ ٱلٱبْنَ إِلاَّ الآب، ومَا مِنْ أَحَدٍ يَعْرِفُ الآبَ إِلاَّ ٱلٱبْن، ومَنْ يُرِيدُ ٱلٱبْنُ أَنْ يُظْهِرَهُ لَهُ»


09 Aug
09Aug
إعلان خاص

لقد خلق الله المسكونة كلها والأكوان جميعها بالآب والإبن في الروح القدس!


هذا هو إلهنا الذي نؤمن به "الله المحبة" الذي هو شركة حب لا متناه !

وهو لا يشبه آلهة الوثنيين ولا إله الماسونيين أي الإله الآب ، مهندس الكون الاعظم!

وهو ليس إله الرومنطيقيين والمتنورين في القرن ١٨ المنادين بالمذهب الطبيعي naturaliste يعني إلهاً نستطيع معرفته بالكامل فقط بالعقل والمنطق،بل هو إله واحد ثالوث قدوس متسام كشف عن ذاته لنا بالوحي الالهي، عرفناه بالإبن يسوع المسيح :

"فاَللهُ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ قَطُّ. اَلابْنُ الْوَحِيدُ الَّذِي هُوَ فِي حِضْنِ الآبِ هُوَ خَبَّرَ."
(يو ١: ١٨)


وهو ما زال يعمل حتى الآن كما قال (يو ٥: ١٧)

والروح القدس يذكرنا فيه ويرشدنا إليه (يو١٤/ ٢٦) !


إنه الله الذي لا وصف لمحبتهالذي :

"أَحَبَّ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ.
(يو ٣: ١٦)

يا فرحي !


/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.