«فَمُنْذُ الآنَ يَكُونُ خَمْسَةٌ في بَيْتٍ وَاحِد، فَيَنْقَسِمُون»


07 Aug
07Aug
إعلان خاص

نحن نعيش اليوم في إنقسامات لا تحصى..
كأننا في برج بابل جديدة لأننا زغنا عن الحق!
متى كنت في المسيح أنت في الحق كله..
لا تغشى عينيك غشاوة ولا تتردد بين طريقين..
لا تيأس ولا تكتئب بالرغم من أحزانك وضيقاتك الكثيرة، أنت في الراحة!

أمّا إذا كنتَ منفصلاً عن المسيح.. فأنت أعمى البصيرة..
دائماً في تردّد وقلق..
تقنط وتيأس وتفقد رجاءك..
كأنّك تسير في طريق ضبابي..
لا ترى أمامك وتخشى في كل لحظة أن تسقط في حفرة عميقة لا تخرج منها !


في الحالتين أنت تعاني من الإنقسامات:

إذا كنت في المسيح أي في "الحق"
تكون منبوذاً من أقرب الناس إليك..

لأنك لا تسلك ولا تفكر مثلهم !

وإذا كنت بعيداً عن "الحق" تكون في الحق "النسبي" الذي فصلته على قياسك وإتخذته مرجعاً لك، فتكره وتعادي، تدين وتخاصم، تلعن وتقتل !


أعطني يا ربّ ثباتاً وصبراً كي أثبت في حقك بالرغم من كل الصعاب كما سبق وقلتَ :

"وَتَكُونُونَ مُبْغَضِينَ مِنَ الْجَمِيعِ مِنْ أَجْلِ اسْمِي. وَلكِنِ الَّذِي يَصْبِرُ إِلَى الْمُنْتَهَى فَهذَا يَخْلُصُ."

(مت ١٠: ٢٢)



إرحمني يا إلهي وخلصني !



/جيزل فرح طربيه/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.