01 May
01May

بصباح هالأحد الفارح اللي فيه بتشرق نورك عالمسكونة كلّا، منرفعلك التسبيح والمجد يا يسوع المسيح.

يا ربّ، منتأمّل اليوم بتلميذَي عمّاوس ومنلاقي إنّو بطريقنا بهالحياة، إن كانت طويلة أو قصيرة، عم نهرب دايماً من المسؤولية بسبب خوفنا وقلّة إيماننا.

طريقنا يا ربّ مسيرة كبيرة مليانة من المحن والضياع والحيرة والشك والحزن واليأس، بس ما بتوقف هون، لأنّك يا يسوع ماشي معنا.

بس أكيد مش شايفينك لأننا ما عم نصفّي قلوبنا ونصغي لكلمتك القادرة إنها تغمرنا بالنور.

يا يسوع، ما منقدر نعرف كل شي بهالحياة دغري، لهيك كلنا إيمان بإنك حاضر معنا بالكلمة وبالقربان، تا تفتحلنا عقولنا وتبعّد عنها غبرة الأفكار البشريّة وتصير تصغيلك.

كلمتك يا ربّ هيي مصدر تعزياتنا وسط مخاوفنا، تعا وملّي قلوبنا الباردة من حرارة الإيمان فيك تا نصير شعلة نارك ونورك بالعالم.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.