07 Mar
07Mar

ببداية هالأسبوع المبارك، ومع إطلالة هالصباح المبارك، قلوبنا وأفكارنا وعقولنا بترفعلك أناشيد التسبيح والمجد والإكرام يا إلهنا الحبيب.

يا ربّي يسوع، العين هيي العضو بالجسم المختص بالنور، والنور بيجي من عندك من فوق لأنّك إنت دايماً النور النقي والصافي وما في شي بيقدر يدنّسك.

إذا العين الصحيحة قبلت النور بتصير تنوّر الجسد كلّو، ونحنا بدنا عيون قلوبنا وضمايرنا تكون صحيحة، بتعرف تميّز نورك يا ربّ، بس ظلام الخطية دايماً عم بيحاول يجذبنا صوب العالم وشهواتو.

نحنا ما بدنا تكون عيوننا وقلوبنا مريضة ببرص الخطيّة يا ربّ اللي هدفا وغايتا إننا نعيش بالظلمة والعتمة ونبقى ضايعين بمتاهات هالعالم.

نحنا منعرف يا ربّ إنّو إذا غصنا بظلام الخطيّة، رح بتكون نتيجتا البّعد الأبدي عنّك وخسارة الفرح والسلام فيك يا نورنا وسلامنا.
ما بدنا غيرك يا ربّ.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.