04 Feb
04Feb

منرفعلك يا ربّ كل التسبيح والمجد والإكرام بصباح هالنهار اللي فيه عم تشرق نورك علينا.

وقت الإنسان بيعطش، طبيعي إنّو يروح للعين تا يشرب ويرتوي بس بيرجع بيعطش.

ونحنا يا ربّ، أبناءك وبناتك، لعند مين بدنا نروح يا ربّي يسوع، وقتا منعطش للفرح والسلام والأمان والحب، غير لعندك إنت النبع الحيّ اللي بيروي للأبد؟

معقول نحنا كمان يا ربّ منقدر نروي غيرنا؟ معقول نكون سند وقدوة للآخرين؟ معقول نكون سبب فرح وسلام لمجتمعنا؟

أكيد معقول، وكل شي ممكن معك يا ربّ، إنت اللي قلت:
"حسب التلميذ أن يكون مثل معلّمه"، ومنّك يا ربّ منرتوي تا نروي غيرنا.

أكيد معقول ومهم إننا نعيشك بين الناس يا ربّ، ومنّك منستمد القوّة تا نكون الرفيق والسند والداعم لكل إنسان محتاج للمسة حنان منّا، لمسة فرح وسلام وحبّ بيخلّوه يتنعش فيك يا يسوع الحبيب.


/الخوري يوسف بركات/

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.