23 Dec
23Dec
إعلان خاص

السيدة سميرة صلاوا باخوس زوجة فاروق أندراوس داوود من مواليد بغداد ١٩٦٣ وهي أمّ لأربعة أولاد ومغتربة في الدانمارك ورقم الهاتف 004528971883 وهي من طائفة السريان الكاثوليك.

أصيبت بوعكة صحية دخلت بموجبها إلى مستشفى بكالابور في الدانمارك فتبين أنّ عندها دبغ كبيرة وعديدة في الرئة وكما قال لها الأطباء يمكن لهذه الدبغ أو "التاشات" أن تكون حاملة لجرثومة السرطان وطلبوا منها أن تأتي إلى المستشفى مرّة ثانية لأخذ خذع وزراعتها للتاكد من ما تحمله لكي يتمكنوا من علاجها وعينوا لها موعداً.

ذهبت إلى بيتها وهي خائفة فجاءتها صديقتها لزيارتها فأخبرتها بما قاله لها الأطباء في المستشفى.

عندها سلمتها صديقتها صورة لمار شربل وطلبت منها أن تصلّي له باكية وتطلب منه أن يشفع بها عند الرب يسوع المسيح كي يشفيها من مرضها.

ولمّا صارت وحدها في البيت نامت على ظهرها وهي ممسكة بصورة مار شربل بيديها وأخذت تبكي وبصوت عال وتطلب منه أن يلتفت إليها ويشفع بها ويشفيها من مرضها والدموع تنهمر على وجنتيها.

إلتفتت في الصورة فشاهدت عيني مار شربل مفتوحتين فمسحت عينيها وتطلعت من جديد في الصورة فشاهدت عينيه مفتوحتين فاغمضت عينيها وفتحتهما فوجدت عيني مار شربل مغمضتين.

عندها علمت أنّ مار شربل قد أعطاها علامة عن قبول صلاتها وصراخها.

وفي الوقت المحدّد دخلت إلى المستشفى لزرع الخذع ولمّا صورها طبيبها إندهش لأنّ كل الدبغ التي كانت موجودة سابقاً في الرئة قد إختفت والشفاء قد تم.

فقرّرت أن تزور القدّيس شربل فجاءت من الدانمارك وشكرت مار شربل على شفائها وسجلت الأعجوبة بتاريخ ٢٠ اذآر ٢٠١٨ .

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.